القائمة الرئيسية

الصفحات

السعودية تغرم شبكة بي إن سبورت 10 ملايين ريال وتلغي تصريحها



السعودية تغرم شبكة بي إن سبورت 10 ملايين ريال وتلغي تصريحها أعلنت الهيئة العامة للمنافسة في السعودية،في بيان لها عن تغريمها مجموعة قنوات "بي إن سبورت" القطرية مبلغ 10 ملايين ريال، وإلغاء تصريحها في السعودية، وذلك بسبب ما أسمته ممارساتها الاحتكارية.

حيث وضحت الهيئة في البيان  أنه وبعد إجراء التحريات والتحقيقات حيال الشكاوى المرفوعة ضد قنوات بي إن سبورت، فقد تبين إساءة استغلالها لوضعها المهيمن متمثلا ذلك بعدة ممارسات احتكارية بحق الراغبين في الاشتراك لمشاهدة بثها الحصري لمباريات كأس أمم أوروبا عام 2016 التي أقيمت في فرنسا.

وأضافت إن الممارسات تضمنت: إجبار الراغبين في الاشتراك لمشاهدة الباقة على الاشتراك في باقة أخرى تتضمن قنوات غير رياضية، وإجبارهم على تجديد اشتراكهم في باقتهم الأساسية لمدة سنة كاملة أخرى وذلك كشرط لمشاهدة بطولة "يورو 2016"، رغم أن مدة اشتراكهم سارية وتغطي المدة التي أقيمت خلالها البطولة المذكورة.

وتطرق البيان إلى "قيام مجموعة قنوات بي ان سبورت بتضمين قيمة الاشتراك في القنوات الرياضية ذاتها تكاليف بطولات ورياضات قد لا يرغب المشتركون في متابعتها، ومع ذلك يرغمون على تحمل تكاليفها ضمن قيمة الاشتراك".

وأوضح البيان أن هذا يعد مخالفة صريحة لنظام المنافسة ولائحته التنفيذية، "وبناء عليه اتخذ مجلس إدارة الهيئة التدابير اللازمة لإيقاف الممارسات وإزالة المخالفات الاحتكارية التي ارتكبتها مجموعة قنوات بي إن سبورت مع احتساب الغرامة اليومية المقررة في نظام المنافسة بحدها الأعلى؛ حرصا على سرعة إزالة الضرر عن المستفيدين من خدماتها بالمملكة".

هذا ومن جهتها لم تقم قنوات بي ان سبورت بتنفيذ بنود قرار التدابير، في حين لجأت للطعن على هذا القرار أمام المحكمة الإدارية في الرياض، وقد خلص حكم القضاء الإداري إلى عدم قبول الدعوى المرفوعة من شركة بي ان سبورت ضد الهيئة العامة للمنافسة.

وقد أيدت المحكمة الإدارية بدرجتيها الابتدائية والاستئناف قرار القاضي بتغريم "بي ان سبورت" 10 ملايين ريال سعودي وإلغاء ترخيصها في السعودية بشكل نهائي وإلزامها برد جميع المكاسب التي حصلت عليها نتيجة المخالفة، ونشر القرار على نفقتها.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات